هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

 arhery heros center logo v2

                    من منصة تاميكوم

آخر الموثقات

  • فخر الأُمّة | 2023-11-03
  • أود أن أكون قطة | 2024-02-25
  • رأس الحكمة طارت | 2024-02-25
  • بين السنة والبدعة «ليلة النصف من شعبان» | 2024-02-25
  • عندما تؤتي المَحَاور ثمارها | 2024-02-24
  • كيف تحضر وطنك إلى الغربه ؟ | 2024-02-24
  • العبادة ليست هي أعمدة الإسلام فقط | 2024-02-24
  • كاهنة الأوراس كاهنة أم قديسة ؟! | 2021-06-30
  • قصة قصيرة: يوم آخر للحديث... | 2024-02-24
  • اسمه ايه ! | 2024-02-24
  • الحبُ بطريقتى الخاصة | 2022-04-11
  • ربما نكتب.. | 2020-07-22
  • ربما ضاعت رسائلي.. | 2021-06-09
  • مخدة جميلة | 2024-02-24
  • لو ينفع أتباع ! | 2016-02-24
  • دراستي النقدية عن الترجمة العربية لرواية "الخيميائي "  | 2018-02-24
  • ليلة النصف من شعبان .. الفضل و العفو | 2024-02-23
  • دمياط التي أحببتها | 2024-02-23
  • من هو المشاحن الذي لايغفر له في ليلة النصف من شعبان:  | 2024-02-23
  • رامبو فلسطين إلى الشهيد عمر أبو ليلى  | 2024-02-23
  1. الرئيسية
  2. مدونة م أشرف الكرم
  3. لماذا لا نستطيع البوح بالحب , , , ؟ ؟
آفة من افات الحياة
ان لا يتعلم الانسان البوح بالحب

 

و معلوم ان للحب انواع كثيرة
منها الحب السامي الراقي الذي يسمو بالنفس
ومنها حب الصورة و العشق و الهيام
و من تلك الانواع حب بتملك و حب بكينونة
ولكل منا رأيه في ما هو اجمل انواع الحب
و تختلف الاراء في ذلك

 

وان اختلفنا في ما هو النوع الاجمل من الحب
و ما هو الحب الذي يؤدي الى السعادة و الطمأنينة
و هل حب العذاب و الهجر و السهر يعد حبا ؟

 

فاننا بالتأكيد لابد و ان نتفق على ان مجتمعنا
قد حرم البوح بالحب و الحديث عنه في عقد ضمني اجتماعي
و في عقله الجمعي و تقاليده المستقرة

 

وهنا سؤال
لماذا هذا الحيود و التعنت في البوح بالحب ؟

 

لو حللنا الامر
لوجدنا
ان الاعلام المركز على نوع واحد من الحب و هو حب عشق الرجل للمراة
جعل الكثير من المحافظين بالمجتمعات العربية
تحجم عن استقبال كلمة " حب "
ظنا منهم ان الحب هو حب العشق و الهيام و الغرام و فقط

 

و هذا توصيف خاطيء للحب
فهذا قد يكون احد انواع الحب لكنه ليس هو الحب باطلاقه

 

و بالتالي
و حين فهم الناس خطأ بان الحب هو الغرام و العشق و و و
توصلوا على عدم قبول الحديث عن الحب كما لو كان الحب في عمومه حراما
وهي نظرة قاصرة و خاطئة بالتأكيد
لكنها منبنية على خطأ في الاعلام عن الحب, و قصره على نوع واحد

 

و انعكس ذلك على الاب و الام المحافظين في تربية ابنائهم في الأسر
فاقاموا سياجا نفسيا بين الابن و كلمة " الحب "
ظنا منهما بحرمانية ذلك
لان اعلامنا لا يقدم نوعا من الحب الا " ابو عذاب و ضياع و فقد و سهاد و سهر"
و الذي يصب في اصله في حب بين الرجل و المرأة دون الزواج

 

دعونا نتصارح
حتى نتوصل الى الحقائق

 

هذا هو تحليلي الشخصي لسبب هام من اسباب حرج الناس من الكلام عن الحب
و الذي ينتج عنه عدم سهولة البوح بالحب حتى في موضعه الصحيح

 

الحب الذي فطرنا الله عليه في انواعه الراقية و صفاته السامية
تم حصره فقط في حب بين الرجل و المرأة و في الاغلب دون الزواج
فرفض المجتمع هذا التوصيف للحب
و بالتالي رفض الحب في ذاته

 

و لا شك ان ذلك خطأ
لان ما بني على خطأ فهو خطأ



دعونا نرجع الى معاني الحب السامية التي ترتقي بالنفس
فكوا قيود الفهم عن الحب لنتعلم ان الحب انواعا و ليس نحصره في نوع واحد
يقدمه الاعلام ليل نهار بين الشاب و الفتاة و بين الرجل و المرأة دون زواج

 

اطلقوا ايدي الناس في تربية الابناء لكي يربوهم على " الحب "
لنعتاد كلمات الحب الرائعة الحانية التي نحتاجها كنفس بشرية

 

قدموا الحب في صوره العالية التي ترتقي بالنفس و الروح و تجعل الانسان في سعادة و رقي و طمأنينة
و بالتالييقبل الناس مفهوم الحب فيقبلون الكلام بالحب و التعامل بالحب فيتربى الابناء على الحب و يستطيعون البوح به صغارا ثم كبارا



مجرد راي



لا ألزم به الا نفسي

و لا اتخالف مع اي شخص يختلف معي في الرأي




لكن ترى
ما هو رأيك انت ؟
التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

367 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع