arhery heros center logo v2

           من منصة تاميكوم 

آخر المواضيع

  • بعض معاني كلمات القرآن الكريم التي تفهم في العامية بشكل مختلف | 24-02-2024
  • مراحل الظالم في القرآن الكريم | 24-02-2024
  • كل ما تريد أن تعرفه عن مشروع رأس الحكمة | 23-02-2024
  • العملات المصرية عبر التاريخ | 23-02-2024
  • قصيدة قد كفاني علم ربي من سؤالي واختياري .. | 23-02-2024
  • أدعية من المصحف الشريف  | 16-02-2024
  • انشاء تحالف البرمجيات مفتوحة المصدر , و جوملا تنضم له مع وورد بريس و دروبال و آخرين | 16-02-2024
  • ماهي اهم وظائف عالم الطيران.؟؟ | 15-02-2024
  • أسماء اللكمات والركلات فى الكيك بوكسينج (Kick boxing) باللغة الإنجليزيه وكيفية نطقها باللغة العربيه | 12-02-2024
  • الفرق بين لفظ إمرأة و زوجة و صاحبة في القرآن الكريم | 16-01-2024
  • رموز النظام العالمي لتفادي الارتباك في نطق اللغة الإنجليزية | 15-01-2024
  • مركبات الياف الكربون (CFRP) | 14-01-2024
  • حل ثلاث مشكلات : الشهوة ، الشقاء و الاكتئاب | 30-12-2023
  • الاعجاز اللغوي في تبشير سيدنا عيسي بأحمد و ليس بمحمد | 29-12-2023
  • حل الألغاز الفاقعة للمرارة | 28-12-2023
  • ألغاز فاقعة للمرارة | 24-12-2023
  • مُفردات قرآنية قد يَشْكُلُ على البعض فهمها | 19-12-2023
  • دعاء الملك "إخناتون | 16-12-2023
  • نقد ادبي بقلم الدكتور عبد الحافظ بخيت لرواية شام لاجئة اسطونت قلبي | 15-12-2023
  • كيف تغلق خاصية : Disable PHP output buffering للموقع الالكتروني | 06-12-2023
  1. الرئيسية
  2. بريد الجمعة
  3. الام الحجرية - بريد الجمعة 12/9/2014
الام الحجرية


تزوجت من زميلة لى بالعمل، ونفذت كل ما طلبته منى، وعشنا معا أحد عشر شهرا بلا نزاع، وأنجبت طفلنا، فى شهر رمضان الماضى، وقعت بيننا مشادة كلامية، بسبب المصروفات وضغوط الحياة، ثم طلبت منى أن أشترى بعض مستلزمات المنزل والمعيشة، فخرجت قاصدا «السوبر ماركت» وعند عودتى لم أجدها، ووجدت ابننا الرضيع وحده فى سريره يصرخ بشدة. فاتصلت بها فوجدت هاتفها مغلقا، فاتصلت بوالدها فرد علىّ بأنه سوف يحضرها معه بعد الإفطار، ولما تأخر عن الموعد الذى حدده أعدت الاتصال به، فقال سوف نؤجل اللقاء إلى ما بعد العيد، لأن حالتها النفسية سيئة، فقلت له : ماذا حدث لكى تفعل ما فعلت؟.. ومن سيرعى الطفل الرضيع، ونشبت مشادة كلامية أنهاها بقوله : «إبنك عندك، وبنتى عندى»!.. ولم أجد أمامى حلا سوى أن أصحب ابنى إلى والدتى، وهى سيدة عجوز وتسكن فى مدينة غير التى أسكن فيها، حتى ترعى ابنى.. وأوكلت مهمة الصلح بيننا إلى عمى، حيث إن والدى متوفى، فزار حمى، وكانت المفاجأة أن زوجتى تصر على الطلاق، وفى الوقت نفسه لا تأخذ الطفل!.واضطررت إلى الحصول على إجازة من عملى لرعاية طفلى، وكثرت أيام غيابى حتى إنهم وجهوا إلى عدة إنذارات بالفصل، وبالفعل تم فصلى، ثم ظهرت لى فرصة عمل جديدة، لكنى حائر ولا أدرى ماذا أفعل فزوجتى ترفض تسلم الطفل فى موقف مذهل لا أجد له تفسيرا، وقد انقلبت حياتى رأسا على عقب؟.

<<ولكاتب هذه الرسالة أقول :

واضح من رسالتك أن الطلاق لم يتم بعد، وما 
حدث هو مجرد رغبة أبدتها زوجتك لمن زارهم من أجل الصلح.. وبالتالى فإنه لم يتم تعيينها حاضنة لطفلها، إذ لا يتحقق ذلك إلا بعد الطلاق، وإذا عينتها المحكمة حاضنة فسوف تأخذ الطفل، ولا يجوز لها الرفض، وفى حالة زواجها أو صعوبة أن تكون حاضنة فإن أمها هى التى تكون حاضنة، وهناك ترتيب محدد لمسألة حضانة أبناء الطلاق.. وبالنسبة لحالتك، فإن الأفضل أن تحاول تسوية الخلافات بينكما، حيث إنك لم تذكر شيئا عن الأسباب التى دفعتها إلى مغادرة المنزل، وطلب الطلاق، وإذا لم تتمكن من إصلاح علاقتكما، فالأفضل الانفصال الرسمى، واللجوء إلى المحكمة لتحديد مصير طفلك، وليت أمه تدرك أنها ترتكب إثما كبيرا بتركها ابنها، وهو طفل رضيع بسبب مشكلات تافهة، ولا أدرى كيف طاوعها قلبها أن تبتعد عنه، وهى التى حملته ووضعته، وصار جزءا منها، ولا يعقل أبدا أن تصنع أمه هذا الصنيع، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

لا تعليقات