arhery heros center logo v2

           من منصة تاميكوم 

آخر المواضيع

  • بعض معاني كلمات القرآن الكريم التي تفهم في العامية بشكل مختلف | 24-02-2024
  • مراحل الظالم في القرآن الكريم | 24-02-2024
  • كل ما تريد أن تعرفه عن مشروع رأس الحكمة | 23-02-2024
  • العملات المصرية عبر التاريخ | 23-02-2024
  • قصيدة قد كفاني علم ربي من سؤالي واختياري .. | 23-02-2024
  • أدعية من المصحف الشريف  | 16-02-2024
  • انشاء تحالف البرمجيات مفتوحة المصدر , و جوملا تنضم له مع وورد بريس و دروبال و آخرين | 16-02-2024
  • ماهي اهم وظائف عالم الطيران.؟؟ | 15-02-2024
  • أسماء اللكمات والركلات فى الكيك بوكسينج (Kick boxing) باللغة الإنجليزيه وكيفية نطقها باللغة العربيه | 12-02-2024
  • الفرق بين لفظ إمرأة و زوجة و صاحبة في القرآن الكريم | 16-01-2024
  • رموز النظام العالمي لتفادي الارتباك في نطق اللغة الإنجليزية | 15-01-2024
  • مركبات الياف الكربون (CFRP) | 14-01-2024
  • حل ثلاث مشكلات : الشهوة ، الشقاء و الاكتئاب | 30-12-2023
  • الاعجاز اللغوي في تبشير سيدنا عيسي بأحمد و ليس بمحمد | 29-12-2023
  • حل الألغاز الفاقعة للمرارة | 28-12-2023
  • ألغاز فاقعة للمرارة | 24-12-2023
  • مُفردات قرآنية قد يَشْكُلُ على البعض فهمها | 19-12-2023
  • دعاء الملك "إخناتون | 16-12-2023
  • نقد ادبي بقلم الدكتور عبد الحافظ بخيت لرواية شام لاجئة اسطونت قلبي | 15-12-2023
  • كيف تغلق خاصية : Disable PHP output buffering للموقع الالكتروني | 06-12-2023
  1. الرئيسية
  2. بريد الجمعة
  3. النظرات الجارحة - بريد الجمعة - 21/2/2014

أنا فتاة فى السادسة والعشرين من عمرى، تخرجت فى كلية الألسن، وخجولة بطبعى وليست لدى ثقة فى نفسى، حيث إننى أعانى السمنة فى النصف الأسفل من جسمى مما يسبب لى حرجا بالغا حينما أسير فى الشارع، وانعكس ذلك فى حالة اكتئاب شديدة سيطرت علىّ، ولا اجد اى ملابس تناسبنى، ولم اشعر يوما اننى مرغوبة فى الزواج، وأحس ان لسان حال أى شاب ينظر الىّ «هو»اذا كانت بهذا الشكل وهى بنت، فكيف سيكون جسمها بعد الزواج».. وهذه النظرة تقتلنى، وتشعرنى أنى بلا قيمة فى الحياة، ولن أكون اما، ولى اسرة وبيت مثل كل البنات.لقد ترددت على عيادات الكثيرين من الاطباء أملا فى «الريجيم»، كما أننى لا أعمل ومازلت «عالة» على أهلى، وعمرى «بيتسرق وأنا بتفرج عليه»!.. ودفعتنى للكتابة اليك! رسالة «البكاء الصامت» للفتاة التى تعانى السمنة، اذ شعرت بعد قراءتها أننى المقصودة بهذه الرسالة خصوصا قولها إنها ترى أنه «ليس من حقها أن تتفرج على فساتين الزفاف مثل كل البنات». ثم سرعان ما أيقنت انها تختلف عنى فى أشياء كثيرة من حيث السن والظروف.
إننى أصحو من النوم وأجلس طوال النهار فى مكانى، ثم انتظر الليل لكى أنام.. حياة مملة تؤدى الى الاكتئاب.. واذا خرجت لشراء بعض متطلبات المنزل من باب شغل الوقت تطاردنى نظرات الناس، واضطر الى ارتداء نظارة شمس لكى لا أرى نظراتهم الجارحة.. أليس من حقى أن اعيش؟.. ثم هل الشكل هو كل شئ فى البنت؟.. لقد فاض بى الكيل ولا أجد من أفضفض إليه، فلعلك تسمعنى وتعطينى أملا فى الحياة.


{ ولكاتبة هذه الرسالة أقول:
لماذا كل هذه القسوة على نفسك؟... ثم من قال لك إن كل الشباب يبحثون عن الفتاة متناسقة الجسم ممشوقة القوام؟ إن تجارب الكثيرين التى يحملها إلىّ بريد الجمعة تؤكد انهم يميلون الى المرأة الجريئة التى تتمتع بالحماس والعاطفة، وتكون على قدر من الحضور والذكاء الذى يساعدها على كسب مودة الآخرين، ومنهم من يميلون الى المرأة الحنون التى تسعى الى بناء مساحات من التفاهم مع شريك حياتها وأهله، ومن تجيد اعمال المنزل وتهتم بتربية الأبناء، فماذا تفيد أى شاب فتاة رشيقة لكنها حادة الطباع. سليطة اللسان؟
إن سر جاذبية المرأة يكمن فى طباعها، وروحها المرحة، وليس جسمها، ولا مانع من أن تأخذى بالاسباب طلبا لجسم يريحك نفسيا، ولكن تأكدى أنه سيأتيك الزوج المناسب الذى يقدرك لذاتك، وليس لمواصفاتك الجسمية حين يأذن الله، وعسى أن يكون ذلك قريبا.

لا تعليقات