هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

 arhery heros center logo v2

                    من منصة تاميكوم

آخر الموثقات

  • فخر الأُمّة | 2023-11-03
  • أود أن أكون قطة | 2024-02-25
  • رأس الحكمة طارت | 2024-02-25
  • بين السنة والبدعة «ليلة النصف من شعبان» | 2024-02-25
  • عندما تؤتي المَحَاور ثمارها | 2024-02-24
  • كيف تحضر وطنك إلى الغربه ؟ | 2024-02-24
  • العبادة ليست هي أعمدة الإسلام فقط | 2024-02-24
  • كاهنة الأوراس كاهنة أم قديسة ؟! | 2021-06-30
  • قصة قصيرة: يوم آخر للحديث... | 2024-02-24
  • اسمه ايه ! | 2024-02-24
  • الحبُ بطريقتى الخاصة | 2022-04-11
  • ربما نكتب.. | 2020-07-22
  • ربما ضاعت رسائلي.. | 2021-06-09
  • مخدة جميلة | 2024-02-24
  • لو ينفع أتباع ! | 2016-02-24
  • دراستي النقدية عن الترجمة العربية لرواية "الخيميائي "  | 2018-02-24
  • ليلة النصف من شعبان .. الفضل و العفو | 2024-02-23
  • دمياط التي أحببتها | 2024-02-23
  • من هو المشاحن الذي لايغفر له في ليلة النصف من شعبان:  | 2024-02-23
  • رامبو فلسطين إلى الشهيد عمر أبو ليلى  | 2024-02-23
  1. الرئيسية
  2. مدونة زينب حمدي
  3. الإبـــــداع
الإبداع

كلمة ذات رنين فخم وإيقاع مميز .. تستمد كينونتها من عقول تميزت وتفردت فخرجت بالمألوف عن حدود المألوف

ولكن هل القدرة علي الإبداع فطرية في ذات الإنسان ..كأي غريزة تحترم نفسها ؟

وهل من عوامل تساهم في تلميعها وإبرازها وعوامل أخرى تنسفها وتدمرها في ذات الإنسان المبدع ؟؟

لو سألت بائع جوال ..أو موظف يعول أسرة من بضع أفراد بمرتب بالكاد يكفي لمنتصف الشهر ولا يستر من رغباتهم إلا حدود العورة .،، أو أحد حاملي الدكتوراة العاطلين عن العمل

لقالوا لك إن الإبداع الحقيقي هو أننا نعيش حتي الآن ..!!

قرأت يوماً جملة كان لها وقع صادف هواي فاتفق معه

إن غالبية الفلاسفة والأدباء والمبدعين يرتكزون مادياً علي ما يؤمن لهم حاضرهم ومستقبلهم ويريح عقلهم فينطلق ليبدع بعيداً عن الإنشغال بلقمة العيش ووسائلها وسعرها ..!

أنا مصرية .. وأعرف أن حضارة مصر القديمة لم تقوم أبداً إلا بعد الإستقرار الداخلي والرخاء الإقتصادي وإلا ما كانوا ليجدوا البال الرائق لبناء حضارة تظل لها أعناق الأمم مشرئبة لا تسبر أغوارها والخفي فيها أعمق وأكثر روعه وإتقان

من نظرة واحدة الى المنمنمات والنقوشات الفرعونية بألوانها الثابتة رغم تبدل أحوال الدهر بثباتها رغم تقلباته تعرف أن الأصالة والإبداع من رحم الرخاء

لو كان هذا الفنان يعاني ما سيعانيه احفاده بعد الآف السنين لما رأت مصر والعالم علواً قط..،،

ولو كان المصري يعيش ما عاشه أجداده لما انتهي به الحال على أبواب المخابز أو صريعاً في عبارة أو قطار درجه ثالثة

إن الفن والإبداع مرآة للمجتمع ينعكس فيها ثقافته واستقراره وحيثما اتجهت السياسة الداخلية بالشعب اتجه الإبداع ونوعية المادة الثقافية المقدمة إليه

إن مسئولية إغتيال روح الإبداع في عقول المصريين تتشعب حتى لا تدع أحدا إلا وتلقى عليه بجزء منها ،، ولا تستثني مسئول ولا مسئول عنه فالفن صناعة يحكمها الذوق العام والذوق العام يحكمه مستوى إجتماعي والمستوى الاجتماعي يحكمه المستوى الإقتصادي فيعود بنا إلى مسئولية الدولة
هذا بالإضافة إلى التفنن في كبت المواهب والعقول الخلاقة في مجتمعنا بداية من نظام تعليم خاطئ وختاماً بروتين عمل حكومي يكبت القدرات الإبداعية

شاهدت بعيني نماذج لشهداء الموهبة ولعل لي في أرشيف الشهداء سجل

أعود بذاكرتي فأتذكر فتاة تكتب قصة في إحدى فصول الصف الرابع الإبتدائي !! ..تتطلع لأن تجد لقلمها مكانا بين العمالقه يوما

حتى إذا ما آن الأوان علمت أن بينها وبين حلمها جدار عازل لا يعبره إلا ركاب طائرت ((الواسطة ))

وبانعدام الهدف تتساوي الطرق وما تؤدي إليه ...فتحمل بلاغتها متاعها من لسانها وترحل

..وتقرر ألا مكان للقلم بعد الآن

يجرفها التيار فتستسلم له



غير أن جواد القلم -رغم كبوته- يمر بها كلما دغدغ إحساسها شعور جميل .. فتمسك بالقلم .. تمر دقائق تحايل فيها جواد الكلمة العصي ..ثم سرعان ما ينطلق بها أسرع من قدرتها علي ملاحقته

لحظات أخرى من التشتت ثم تتمكن من لجامه فتكبح جماحه وتقوده إلى حيث تريد

أو تمر هي عليه في قصيدة موزونة ..، او رواية محبوكه


عندها قد تخدش القشره الصلبه لتتقاطر بضع قطرات مشتته تضعها هنا عسى إنها لم تضل بها الطريق



مع خربشاتي

أهدي لكم تحياتي

مودتــــي
التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

503 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع