هل هي زيارتك الأولي ؟دليل الزيارة الأولي

 arhery heros center logo v2

                    من منصة تاميكوم

آخر الموثقات

  • فخر الأُمّة | 2023-11-03
  • أود أن أكون قطة | 2024-02-25
  • رأس الحكمة طارت | 2024-02-25
  • بين السنة والبدعة «ليلة النصف من شعبان» | 2024-02-25
  • عندما تؤتي المَحَاور ثمارها | 2024-02-24
  • كيف تحضر وطنك إلى الغربه ؟ | 2024-02-24
  • العبادة ليست هي أعمدة الإسلام فقط | 2024-02-24
  • كاهنة الأوراس كاهنة أم قديسة ؟! | 2021-06-30
  • قصة قصيرة: يوم آخر للحديث... | 2024-02-24
  • اسمه ايه ! | 2024-02-24
  • الحبُ بطريقتى الخاصة | 2022-04-11
  • ربما نكتب.. | 2020-07-22
  • ربما ضاعت رسائلي.. | 2021-06-09
  • مخدة جميلة | 2024-02-24
  • لو ينفع أتباع ! | 2016-02-24
  • دراستي النقدية عن الترجمة العربية لرواية "الخيميائي "  | 2018-02-24
  • ليلة النصف من شعبان .. الفضل و العفو | 2024-02-23
  • دمياط التي أحببتها | 2024-02-23
  • من هو المشاحن الذي لايغفر له في ليلة النصف من شعبان:  | 2024-02-23
  • رامبو فلسطين إلى الشهيد عمر أبو ليلى  | 2024-02-23
  1. الرئيسية
  2. مدونة ياسر سلمي
  3. المرتبات و الزوجات

كان سعيدا بوظيفته فرحا بمرتبه يعمل بكل همة ونشاط وإخلاص حتى كشف له موظف الحسابات عن مرتبات زملائه

وأكتشف أن مرتباتهم أفضل فبدأ يقارن بين مرتبه ومرتباتهم فأصبح كارها للعمل نافرا منه يعمل بدون همة وبدون نشاط مفنقدا للإخلاص! 

كذلك كان الرجال المتزوجون فرحين بزوجاتهم يعيشون حياتهم الزوجية بكل سعادة وإخلاص حتى كُشف لهم عن أجساد النساء ومفاتنهن تحت مسمى التمدن والتحضر والموضة فبدأ الرجال يقارنون بين زوجاتهم وباقي النساء فأصبحوا كارهين لهن نافرين منهن غير مخلصين لهن

إلا القليل ممن عصمهم الله!

التعليقات علي الموضوع
لا تعليقات
المتواجدون حالياً

357 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع