arhery heros center logo v2

           من منصة تاميكوم 

آخر المواضيع

  • بعض معاني كلمات القرآن الكريم التي تفهم في العامية بشكل مختلف | 24-02-2024
  • مراحل الظالم في القرآن الكريم | 24-02-2024
  • كل ما تريد أن تعرفه عن مشروع رأس الحكمة | 23-02-2024
  • العملات المصرية عبر التاريخ | 23-02-2024
  • قصيدة قد كفاني علم ربي من سؤالي واختياري .. | 23-02-2024
  • أدعية من المصحف الشريف  | 16-02-2024
  • انشاء تحالف البرمجيات مفتوحة المصدر , و جوملا تنضم له مع وورد بريس و دروبال و آخرين | 16-02-2024
  • ماهي اهم وظائف عالم الطيران.؟؟ | 15-02-2024
  • أسماء اللكمات والركلات فى الكيك بوكسينج (Kick boxing) باللغة الإنجليزيه وكيفية نطقها باللغة العربيه | 12-02-2024
  • الفرق بين لفظ إمرأة و زوجة و صاحبة في القرآن الكريم | 16-01-2024
  • رموز النظام العالمي لتفادي الارتباك في نطق اللغة الإنجليزية | 15-01-2024
  • مركبات الياف الكربون (CFRP) | 14-01-2024
  • حل ثلاث مشكلات : الشهوة ، الشقاء و الاكتئاب | 30-12-2023
  • الاعجاز اللغوي في تبشير سيدنا عيسي بأحمد و ليس بمحمد | 29-12-2023
  • حل الألغاز الفاقعة للمرارة | 28-12-2023
  • ألغاز فاقعة للمرارة | 24-12-2023
  • مُفردات قرآنية قد يَشْكُلُ على البعض فهمها | 19-12-2023
  • دعاء الملك "إخناتون | 16-12-2023
  • نقد ادبي بقلم الدكتور عبد الحافظ بخيت لرواية شام لاجئة اسطونت قلبي | 15-12-2023
  • كيف تغلق خاصية : Disable PHP output buffering للموقع الالكتروني | 06-12-2023
  1. الرئيسية
  2. بريد الجمعة
  3. القسمة والنصيب .. بريد الجمعة 24/10/2014

أنا سيدة عمرى سبعة وخمسون عاما، ولى ثلاثة أبناء، ولدان وبنت، وأعمل موظفة فى إحدى الهيئات الحكومية الكبري، ونعيش حالة مادية ميسورة فى حى راق، والمشكلة التى أكتب إليك بصددها، هى أن ابنتى تقدم إليها كثيرون من الشباب لكنها رفضتهم واحدا تلو الآخر، وقالت لى إنها ترغب فى الزواج من إنسان يتقى الله، ومتدين، ويتمتع بأخلاق حميدة، وبعد فترة تقدم لها شاب فى ليلة القدر بعد أدائه صلاة التراويح فى المسجد القريب منا، وبدا من مظهره العام أنه على خلق ومستوى تعليمه ممتاز، وملتح وعمره ثمانية وعشرون عاما، وعمر ابنتى أربعة وعشرون عاما.
ولما التقينا به قال إنه تعب فى الوصول إلينا لأنه كان يراقب ابنتنا بعد صلاة التراويح بعد أن جذبته بهدوئها، وقد رآها سبع مرات، وفى كل مرة كانت تختفى دون أن يجد لها أثرا، وسأل عنها كثيرا فى المنطقة الى أن وصل إلينا.
ثم جاءنا فى زيارة أخرى بصحبة أهله، واتفقنا على كل شيء، وسعدت ابنتى به كثيرا، ومر شهر ونصف الشهر على قراءة الفاتحة ثم اتصل بزوجى وأنهى هذا الارتباط قائلا «كل شيء قسمة ونصيب»، وكانت صدمتنا فيه شديدة، ومرت علينا أيام قاسية، فابنتى لم تكن لها تجارب فى الحياة، وبالصدفة عرفنا أنه يدخل بيوتا كثيرة من باب الزواج ثم ينهى علاقته بمن يتقدم إليها.
وبعد شهرين تقدم لابنتى مهندس، وافقت عليه، وهو ملتح أيضا، وبعد أسبوع واحد كرر نفس ما فعله الشاب السابق!
لقد ساءت صحتى وأهملت عملي، ولم تنقطع دموعى حزنا على ابنتي، لكنى آراها هادئة، وتقول لى «لعل الله يرزقها بمن هو أفضل منهما».. إننى فقدت الثقة فى كل الناس، ولا أدرى ما هى المبادئ التى يسير عليها هؤلاء الشباب، وأسس الاختيار لديهم؟.. أرجو أن أجد لديك حلا ينتشلنى من حالة الاكتئاب.




  • ولكاتبة هذه الرسالة أقول:


بصراحة شديدة فإن الخطأ الأكبر مما حدث فى هاتين التجربتين تتحملونه يا سيدتي، فلا يعقل أن يتم الزواج بهذه الطريقة التى رويت بها حكاية الشابين، فبمجرد أن يأتيكم شاب توافقون عليه، دون التحرى عنه والبحث والسؤال عن أسرته، ولقد كررتم الخطأ نفسه مرتين، أما أن الشابين ملتحيان فاللحية ليست دليل التقوى والإيمان والأخلاق الحميدة، وهناك عوامل كثيرة معروفة هى التى تساعد الزواج على النجاح، أهمها التوافق الأسرى والأخلاق الحميدة، والتقارب الفكرى والثقافي، وقبل كل شيء التريث قبل اتمام الزواج.
فلا تلقى بالا بالتجربتين الفاشلتين، واحمدى الله أن نجا ابنتك منهما، وسوف يأتيها الزوج المناسب الذى تسعد به حين يأذن الله.

لا تعليقات